روبوت «ثعبان» لإطفاء الحرائق

تحدث الحرائق، في كثير من الأحيان، في أماكن ليس من السهل الوصول إليها ما يضع رجل الإطفاء أمام خيارات محدودة، إما سكب المياه على النوافذ، وهذا لا ينجح دائماً في إطفاء النيران، أو محاولة دخول المبنى، وهو الأمر الذي يبدو على درجة كبيرة من الخطورة.

في المؤتمر العالمي للروبوتات والأتمتة أخيراً، قام باحثون من جامعة «توهوكو» والمعهد الوطني للتكنولوجيا في اليابان بتقديم نوع جديد من «ثعبان روبوت» يتميز بالقدرة على إيجاد طريقه داخل النوافذ أو غيرها من الثغرات في البناء، مع فائدة حمل وتوجيه المياه عبر فوهاته أثناء سيره. التصميم الجديد يعمل عن طريق إطلاق رشات مياه بضغط عالٍ إلى الأسفل مثل محركات الصواريخ، ما يسمح بارتفاع الثعبان الروبوت بالكامل في الهواء، من دون الاعتماد على قرب الأرض من موقع العمل.

وبما أن الفوهات في الثعبان الروبوت قابلة للتوجيه، فإن كل وحدة يمكن توجيه نفسها بشكل مستقل، ما يسمح للخرطوم بالدخول عبر ثغرات صغيرة عميقة في البناء لإيجاد مصدر النيران. وتأتي الوحدة «الرأسية» مع درجة من الحرية في سبيل السماح بتوجيه تيار المياه بشكل أكثر دقة. ومن خلال بقائه في الهواء يمكن للثعبان الروبوت إغراق كل شيء يمر من فوقه، والمحافظة على برودته.

النموذج المعروض في المؤتمر بطول مترين، وهو جزء واحد من الروبوت الذي يمكن مده بإضافة المزيد من الأجزاء.

يقول الباحثون: إن النموذج بحاجة لمزيد من التطوير، لكنهم يؤكدون أن خوارزميات التحكم «ليست معقدة»، فيما المطلوب مزيد من العمل لإبقاء النموذج أكثر استقراراً وقابلية للتحكم وبقدرة على تحمل المزيد من الوحدات.

تعليقات

تعليقات