كأس العالم 2018

وسائل العصر الرقمية تخطب ود «كتالوغ» رقمي

«ماجيك بووك» هو أول كتالوغ ورقي يتكامل بسلاسة مع الجهاز اللوحي أو الهاتف الذكي، مقدماً للشركات أداة تسويق جديدة وللزبائن فرصة انغماس في التجربة. ولتشغيل الكتالوغ الورقي المطبوع يجب وصله بالجهاز الإلكتروني، ومع تقليب كل صفحة من صفحات الكتالوغ، يستجيب الجهاز الإلكتروني بمضمون رقمي مماثل حسب الصفحة، مظهراً ما موجود على صفحة الكتالوغ الورقي على شاشة اللوح الرقمي أو الهاتف الذكي بطريقة حتى أكثر ديناميكية.

رحلة

ويأخذ الكتالوغ الورقي الزبائن في رحلة مختلفة قليلاً على جهازهم الإلكتروني، حيث يمكن للشركات تصميم «ماجيك بووك» على الإنترنت مع فيديوهات وصور، كما يمكن إضافة موسيقى وسمات تطبيقات تفاعلية، وهو ما ليس ممكناً عبر الكتالوغ الورقي.

تقليب

لنقل إن أحد الزبائن يريد الاطلاع على طراز سيارة ما ويريد أن يرى الكتالوغ الورقي بشكله الإلكتروني، فما عليه إلا البدء بتثبيت الجهاز الإلكتروني داخل غلاف الكتالوغ الرقمي القابل للطي، والبدء بتقليب صفحات الكتالوغ الورقي، فتظهر السيارة الجامدة وهي تتحرك شاشة اللوح الإلكتروني. ويمكن من خلال الضغط على شاشة اللوح معرفة المزيد من التفاصيل عن تلك الصفحة في الفهرس.

فهرس

ويمكن للزبائن من خلال تحميل تطبيق «ماجيك بووك» استخدام الفهرس في منازلهم، وتلائم هذه التكنولوجيا جهازي «أي باد» و«أي فون» ومعظم أجهزة أندرويد.

تطوير نوعي

ويشكل هذا الإنجاز الجديد، نقلة نوعية في المزاوجة بين الأسلوب الكلاسيكي في التسوق أو إعداد أية قوائم وكتيبات متنوعة المحتويات، وتطبيقات أساليب العصر الحديث التي ترتكز إلى الوسائل والطرق الرقمية، حيث يوفر ذلك الكثير من الفوائد والوقت والجهد بالنسبة للكثير من الشركات والمؤسسات والأفراد. ويؤكد الخبراء في المجال، أنه سينبني على هذه الخطوة، الكثير من محطات التطوير والتجديد الأخرى التي مصيرها أن تتيح الكثير من الميزات الجديدة في عوالم التسوق عبر الانترنت.. والخدمات الأخرى عبر الشبكة العنكبوتية.

 

تعليقات

تعليقات