استقالة رئيسة حكومة إقليم مدريد بسبب سرقة علبتي كريم

أعلنت كريستينا سيفونتيس، رئيسة حكومة إقليم مدريد في إسبانيا، استقالتها من منصبها، أمس، أمام صحافيين، وذلك بعد ظهور اتهامات لها بأنها سرقت علبتي كريم من بقالة قبل عدة أعوام. وتأتي هذه الاستقالة بعد ساعات قليلة من كشف صحيفة أوكدياريو الإلكترونية عن الواقعة ونشرها مقطع فيديو عن هذا الأمر يعود إلى عام 2011.

وتظهر سيفونتيس في الفيديو وهي تفرغ محتويات حقيبتها أمام حارس الأمن في البقالة الواقعة جنوب مدريد.

واعترفت سيفونتيس بواقعة علبتي الكريم، وأكدت: «أخذت منتجات بقيمة 40 يورو بطريق الخطأ ودفعت حسابها بعد ذلك، ولم يكتسب الأمر أي أهمية أخرى»، مشيرة إلى أن السوبرماركت لم يحرر بلاغاً ضدها.

يُشار إلى سيفونتيس، المنتمية إلى حزب رئيس الوزراء ماريانو راخوي، (حزب الشعب) المحافظ، تتعرض بالفعل منذ أسابيع لانتقادات بسبب رسالة ماجستير تعود إلى عام 2012، واتهامها بالخداع، حيث قال موظفون في جامعة ري خوان كارلوس إن توقيعاتهم الموجودة على الرسالة مزيفة. وطالبت المعارضةُ سيفونتيس بالاستقالة بسبب هذه القضية، لكن سيفونتيس نفت مراراً صحة هذه الاتهامات وأكدت براءتها.

تعليقات

تعليقات