فيلم عن سيرة برلسكوني في دور العرض الإيطالية

مشهد من الفيلم الإيطالي عن حياة برلسكوني | أرشيفية

بدأ يوم أمس، إطلاق الجزء الأول من فيلم «LORO 1» أي «هم 1/‏»، للمخرج الإيطالي الحائز على الأوسكار باولو سورنتينو، في دور العرض الإيطالية، على نطاق واسع.

ويشار إلى أن الفيلم هو سيرة ذاتية لرئيس الوزراء الإيطالي الأسبق، سيلفيو برلسكوني.

وقال سورينتينو (47 عاماً) - الذي فاز بجائزة الأوسكار عن أفضل فيلم أجنبي في عام 2014، بفيلمه «ذا جريت بيوتي» (الجمال العظيم) - في بيان له، إن «لورو» يصور فترة «غير أخلاقية ومنحلة، ولكن حيوية للغاية»، من التاريخ الإيطالي.

ويشار إلى أن العمل السينمائي مكون من جزأين، حيث من المقرر أن يتم طرح الجزء الثاني في دور العرض الإيطالية، في العاشر من مايو المقبل، وهو يجسد سرداً خيالياً للفترة بين 2006 و2010، والتي كانت حافلة بالفضائح.

وأفادت تقارير بأن برلسكوني قام خلال هذه الفترة بدفع رشاوى لأفراد من المعارضة بمجلس الشيوخ، من أجل مساعدته في العودة إلى السلطة، كما أنه كان يشارك في حفلات ماجنة، ما تسبب في انفصاله عن زوجته الثانية.

من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة «إل فاتو كوتيديانو»، ذات التوجهات اليسارية، أن الفيلم يظهر السياسي البالغ من العمر 81 عاماً، «رجلاً محطم القلب».

وأفادت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا)، بأن برلسكوني - الذي التقى بسورنتينو قبل تصوير الفيلم، وكان متحمساً في البداية للمشروع السينمائي - لا ينوي مشاهدة الفيلم.

إلا أن العديد من النقاد أشاروا إلى أن الجزء الأول من الفيلم يدور بشكل أساسي حول اشكالات المخدرات بين حاشية برلسكوني - وهذا في إشارة إلى ضمير «هم» المستخدم في اسم الفيلم - مما لا يجسد برلسكوني بصورة سيئة للغاية.

ويجسد النجم الإيطالي طوني سرفيللو (59 عاماً) شخصية برلسكوني في الفيلم.

 

تعليقات

تعليقات