الأسبرين يدرأ أخطار الحزن

 اكتشف باحثون من جامعة أريزونا في دراسة جديدة أن الأسبرين يمكن أن يخفف المخاطر الصحية عن الأشخاص الذين يواجهون مصائب شديدة أو يشعرون بالحزن والوحدة والعزلة. وذكرت «ديلي ميل» أن الأشخاص الذين تناولوا الأسبرين انخفضت لديهم عوامل الإصابة بنوبات قلبية.

والمعروف أن الأسبرين يوصف منذ أمد طويل لمنع الجلطات القلبية والجلطات الدماغية، لأنه يرقق الدم ويمنع تجلطه في الشرايين، ما يحول دون انسدادها. وكانت الأبحاث السابقة قد أظهرت أن الأشخاص الذين يفقدون عزيزاً لديهم يتعرضون للإصابة بنوبة قلبية أكثر من غيرهم بعشرين مرة.




 

تعليقات

تعليقات