#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

متحف بيكاسو يعرض نسخة طبق الأصل من «غرنيكا»

لدى دخول الزوار متحف بيكاسو في باريس، يواجهون على الفور صوراً لجثامين مشوهة وأم تحمل طفلها الفاقد للحياة بين ذراعيها.

وحصان متسع العينين من الفزع وجندي ملقى على الأرض حاملاً سكيناً بين يديه. وهذه اللوحة هي نسخة مطابقة لأشهر لوحة في العالم لوحة «غرنيكا» التي توجد نسختها الأصلية في متحف رينا صوفيا في مدريد منذ 1992، رغم أن العمل التذكاري الذي رسمه الرسام الإسباني بابلو بيكاسو برسالته القوية المناهضة للحرب، رسمت في باريس وبقيت هناك لعقود كثيرة قبل أن تسلمها فرنسا لإسبانيا.

والآن يجذب معرض مقام في متحف بيكاسو الانتباه إلى التحفة الفنية المفزعة. ويضم المعرض المسمى «غرنيكا»، ويستمر حتى 29 يوليو، أكثر من 150 عملاً فنياً. وتستعرض الأعمال الفنية تاريخ صنع اللوحة، ملقية الضوء في الأساس على أن بيكاسو رسم اللوحة التذكارية في مرسمه الكائن في 7 شارع جراند-أوجوستين بباريس قبل 81 عاماً. برلين - د ب أ

اكتشف باحثون من جامعة أريزونا في دراسة جديدة أن الأسبرين يمكن أن يخفف المخاطر الصحية عن الأشخاص الذين يواجهون مصائب شديدة أو يشعرون بالحزن والوحدة والعزلة. وذكرت «ديلي ميل» أن الأشخاص الذين تناولوا الأسبرين انخفضت لديهم عوامل الإصابة بنوبات قلبية.

والمعروف أن الأسبرين يوصف منذ أمد طويل لمنع الجلطات القلبية والجلطات الدماغية، لأنه يرقق الدم ويمنع تجلطه في الشرايين، ما يحول دون انسدادها. وكانت الأبحاث السابقة قد أظهرت أن الأشخاص الذين يفقدون عزيزاً لديهم يتعرضون للإصابة بنوبة قلبية أكثر من غيرهم بعشرين مرة.

 

تعليقات

تعليقات