كأس العالم 2018

حديث الروح

لأن التسامح نقطة ضعفي

فما زلت تحظى بودي ولطفي

وما زلت تطعنني كل يوم

فلايتصدى لطعنك سيفي

أداوي جراحي بصبري الجميل

فلا القلب ينسى ولا الصبر يشفي

  

ومهما يكن لن أصيح احتجاجاً

ولا لن أقول لسيفك: يكفي

لن الوفاء له عين أعمى

وأذن أصمٍ إذا صح وصفي

فإن شئت قتلي فوجهاً لوجه

وإياك من سل سيفك خلفي

  

فحين أموت سيكشف موتي

جميع الذي كنت توري وتخفي

وحين تذيع دمائي الحكايا

فكيف ستنكرُ صدقي وتنفي

 

شاعر إماراتي مُعاصر

 

تعليقات

تعليقات