حديث الروح

هجرُ الملاح نصيب من لا يهجرُ

لن يغدروا إلا بمن لا يَغدرُ

تعتلُّ أنك قد كبرتَ عن المنى

أتراك تكبر يا مناي وأصغرُ

الآن طِبتَ إذ التَحيتَ وإنما

غصن الفواكه حين يورق يُثمرُ

وكأن وجهك دُرَّة وكأنما

سَكُّ العذار بجانبيه جوهرُ

وكأنه قمرُ النهار بياضه

إذ حفَّه لونُ السماء الأخضرُ

لا تستَحِنَّ من اللُّحَيَّة إنَّها

سترٌ لنا دون الوشاة مُستّرُ

أمسى الهوى ممّا يليهم مظلماً

لكنَّه ممّا يلينا مقمرُ

من قصيدة «هجر الملاح»

الخبزارزي

شاعر عباسي ( ؟- 939 م )

تعليقات

تعليقات