كأس العالم 2018

ناموسيات تقضي على الملاريا

أرشيفية

توصلت دراسة موسعة، إلى أن نوعاً جديداً من الناموسيات، ينهي مقاومة البعوض للمبيد الحشري العادي، ما يعني أنه قادر على تعزيز الوقاية من مرض الملاريا إلى حد بعيد.

ويطور البعوض الحامل للملاريا، قدرته على مقاومة المبيدات الحشرية بسرعة، وينتشر هذا الأمر في أفريقيا، ما يعرض حياة الملايين للخطر.

ولمواجهة هذا التهديد، طور علماء، ناموسية جديدة، بها مادة كيماوية تدعى «بايبرونيل بوتوكسيد»، وتعوق عمل آليات الدفاع الطبيعية للحشرات ضد المبيدات العادية.

وعلى مدى عامين من الدراسة، التي شملت أكثر من 15 ألف طفل في تنزانيا، حدت الناموسية الجديدة من انتشار الملاريا بنسبة 44 % و33 %، في العامين الأول والثاني على التوالي، مقارنة بالناموسية التي تمت معالجتها بالمبيد العادي. ونشرت نتائج هذه الدراسة في دورية «ذا لانسيت»، ودفعت نتائجها المبشرة، منظمة الصحة العالمية، إلى التوصية بالتوسع في استخدام هذا النوع الجديد من الناموسيات.

 

تعليقات

تعليقات