#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

اكتشاف أول حفرية للإنسان في شبه الجزيرة العربية

حفرية الإصبع تعود إلى 90 ألف عام وعثر عليها في صحراء النفود السعودية | أ ف ب

تم اكتشاف حفرية إصبع تعود إلى نحو 90 ألف عام في صحراء النفود بالمملكة العربية السعودية، تتيح ما يصفه العلماء فهماً جديداً لخروج الجنس البشري من إفريقيا لاستعمار العالم.

وقال باحثون إن عظمة العقلة الوسطى التي تم اكتشافها لإصبع شخص بالغ في المنطقة الوسطى، هي أقدم حفرية للإنسان خارج إفريقيا ومنطقة الشام المتاخمة، كما أنها أول حفرية للإنسان في شبه الجزيرة العربية. ورغم أن صحراء النفود الآن عبارة عن بحر واسع من الرمال فقد كانت مواتية للحياة عندما عاش بها هذا الإنسان، إذ كانت عبارة عن مراعٍ تعج بالحياة البرية وبها بحيرة من المياه العذبة.

ويقول مايكل بيتراجليا المتخصص في علوم الإنسان بمعهد ماكس بلانك لعلم تاريخ الإنسان ومقره ألمانيا، إن الجنس البشري ظهر لأول مرة في إفريقيا قبل نحو 300 ألف عام. وكان العلماء يعتقدون سابقاً أن الإنسان انتقل من إفريقيا في هجرة سريعة واحدة قبل نحو 60 ألف عام في رحلة على طول المناطق الساحلية.

تعليقات

تعليقات