اللوحات الإعلانية تروّج الثقافة والفن في أبوظبي - البيان

اللوحات الإعلانية تروّج الثقافة والفن في أبوظبي

لا تقتصر اللوحات الإعلانية في أبوظبي على ترويج منتجات وسلع، بل أصبحت دليل الناس للفعاليات الثقافية ، والحملات التي تطلق على مدار العام ، تتجلى مظاهرها في شوارع أبوظبي كرنفالياً يتناغم مع مظهر البناء والشوارع.

وهذا ما توثقه اللوحات الإعلانية المنتشرة بأكثر من وسيلة في أبوظبي، فالإعلان عن معرض أبوظبي الدولي للكتاب يتجدد سنوياً عبر مساحة تحمل شعار المعرض بألوانه الجذابة.

وعبارات إيضاحية تعرّف بمكان وتاريخ إقامة المعرض، وحملات مثل حملة «نؤمن سلامتكم بأسرع الطرق»، والتي أطلقتها شرطة أبوظبي، والتي لا تقتصر على اللوحات المخصصة للإعلان، بل من الممكن أن تتزين بها حافلات النقل العام، أو المباني وهو ما يشعر السكان أنهم يعيشون موسماً مختلفاً ينقلهم من روتينهم اليومي.

وتنظم بلدية أبوظبي هذه الحملات ، وتشدد على الموافقات الرسمية لرفع هذه اللوحات المؤقتة أو الدائمة للحفاظ على المظهر الحضاري للإمارة، وتجلى هذا بوضوح عند استخدام اللوحات الإعلانية العملاقة على الطريق السريع، الذي يربط أبوظبي بدبي لعرض عدد من الأعمال الموجودة في متحف اللوفر أبوظبي، مثل لوحة الفنان ليوناردو دافنشي.

وأخرى للفنان فان غوخ وغير ذلك من معروضات المتحف، ولم يقتصر الأمر على هذا بل تمكن الزوار عند المرور من أمام اللوحات بأن يستمعوا إلى شرح مفصل عنها عبر إذاعة «إف إم»، لتعكس في المحصلة هذه الإعلانات المتجددة التي ينبض بها الشارع، اهتمام الإمارة بإبراز الوجه الثقافي المشرق، الذي بات جزءاً لا يتجزأ من حيويتها التي تشارك بها العالم كله.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات