292

أظهرت دراسة جديدة أن نحو 292 مليون شخص في أنحاء العالم، ربما أصيبوا بفيروس التهاب الكبد الوبائي (بي). لكن 10% فقط من المصابين جرى تشخيص إصابتهم بالمرض، ويتلقى 5% فقط من المؤهلين للعلاج علاجاً من المرض وفقاً للطبيب هومي رازافي وزملائه من مركز تحليل الأمراض، وهي شركة بحثية في لافاييت بولاية كولورادو. ونشرت النتائج أخيراً على موقع دورية «لانسيت» لأمراض الكبد والجهاز الهضمي على الإنترنت. وقال الدكتور رازافي: «أحد الأهداف الرئيسية لهذا التحليل أن نقول انتبه. لدينا مشكلة خطيرة.. كان يجب علينا القضاء على هذا قبل وقت طويل».

وأشار الدكتور رازافـــي وفــريقه في تقريرهم إلى أن دراسات سابقة قدرت معدل انتشار فيروس التهاب الكبد الوبائي (بي) عالمياً بما يتراوح بين 248 و275 مليون شخص.

تعليقات

تعليقات