طمعاً في قوى أعضائهم السحرية

القتل والخطف مآل "المُهْق" في إفريقيا

أفادت جماعة حقوقية وتقارير إعلامية في ملاوي اليوم الاثنين أن الشرطة اعتقلت ستة أشخاص، بينهم ضابط شرطة، للاشتباه بصلتهم بقتل شخص أمهق.

ونقلت صحيفة "ديلي تايمز" عن مسؤولين بالشرطة قولهم إنه تم العثور على جثة مكدونالد ماسامبوكا أول أمس السبت في منطقة مانجوشي بجنوب البلاد، بعد ان ظل مفقودا منذ التاسع من مارس الماضي، مضيفة أن بعض عظامه وإحدى رجليه كانت منزوعة.

ويعتقد الكثيرون في افريقيا أن أعضاء جسم الشخص الذي يعاني من المهق، وهو اضطراب ناجم عن نقص في صبغة الجلد، تكون لها قوى سحرية. وكثيراً ما يتعرض المصابين بالمهق للقتل بغرض الحصول على أجزاء من أجسامهم واستخدامها في السحر.

وانتقد أوفرستون كوندوي، رئيس رابطة الأشخاص المصابين بالمهق في ملاوي، ما تردد بشأن ضلوع ضابط شرطة في قتل شخص أمهق.

وأوضح قائلاً إن "قضية ماسامبوكا تكشف أن الشبكة الإجرامية التي ترتكب هذه الجرائم هي أكثر تنظيما ودقة مما كان يعتقد من قبل".

وتقول المنظمة أن قرابة عشرين شخصا مصابين بالمهق تعرضوا للقتل أو الخطف منذ عام 2014.

تعليقات

تعليقات