أيقونات دبي المعمارية الأجمل في العالم ودعائمها الابتكار والاستدامة

صورة

احتفظت الإمارات بعمارة خاصة، تجلت ملامحها في عديد البيوت والمباني القديمة، تلك التي تزينت بالبراجيل، وبالأبواب الثقيلة، التي ما إن تفتح حتى تدخل أروقة التاريخ، وتتطلع على حياة الأجداد في هذه البلاد.

ومع مرور الوقت، استطاعت العمارة في الإمارات وتحديداً دبي أن تتحرر من حدودها، لتدهش دبي العالم بعمارة جديدة، تحمل في سماتها الابتكار، والنظرة الجمالية، ولا يكاد يخلو شارع في دبي من هذه الشواهد، التي استطاع بعضها أن يحتل قائمة أجمل 19 مبنى في العالم سيتم افتتاحها في 2018، والتي نشرتها أخيراً صحيفة «تلغراف» البريطانية.

3 مبان مثلت دبي في هذه القائمة، على رأسها مكتبة الشيخ محمد بن راشد، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في 2016، لتكون الأكبر عربياً، باستثمار يبلغ المليار درهم، وعلى مساحة تتجاوز المليون قدم مربع، وبإجمالي كتب يبلغ 4.5 ملايين كتاب، بين كتب مطبوعة وإلكترونية ومسموعة، وتميزت المكتبة بتصميمها المعماري، الذي يشبه كتاباً مفتوحاً، دلالة على انفتاحها على المعرفة.

جمال عمارة مكتبة الشيخ محمد بن راشد، انعكس تماماً على «برواز دبي» الذي نفذته بلدية دبي في حديقة زعبيل، كمعلم حضاري وثقافي، حيث يجمع البرواز بين ماضي دبي القديمة وحاضرها، ويستشرف مستقبلها، فالبرواز الذي قدرت تكلفته بنحو 250 مليون درهم، يمكن زواره من الاطلاع على تاريخ دبي القديم.

والاستمتاع بمعالمها التاريخية وتراث الإمارات وإنجازاتها من خلال شاشات تفاعلية، كما يمكن رؤية «دبي المستقبل» من خلال عرض تصور متطور لمدينة دبي حتى الـ 50 عاماً المقبلة من الآن. في المقابل، احتل برج «بروكفيلد أي سي دي بلاس»، الواقع في مركز دبي المالي العالمي، مكانة بارزة في القائمة، حيث تميز بتصميمه اللافت، ويتكون البرج من 53 طابقاً.

تعليقات

تعليقات