قيادة طائرة «بوينغ» من دون رخصة في أبوظبي

يجذب مركز قيادة طائرة بوينغ 737 الذي يستضيفه «دريم إيرو» في ياس مول بابوظبي، اولئك الهواة الذين يحلمون بقيادة الطائرة والاطلاع على تفاصيل ما يحدث في غرفة القيادة المحظورة على الركاب. وعن هذا الامر قال محمود المغايرة الطيار في «دريم إيرو»: إن مركز القيادة مصمم بطريقة متعددة الأبعاد تجعل تجربة الطيران مطابقة للحقيقة.

تحديات

قال محمود المغايرة: يمكن لمن يريد خوض التجربة اختيار وجهته من بين 24 ألف مطار ومدينة حول العالم، فبعد عملية الإقلاع التي تبدو حقيقية بمؤثراتها يمكن لقائد الطائرة المرور بمدن عدة.

وأضاف: بالتالي يمكنه الاستمتاع بمشاهد كثيرة مثل برج خليفة في دبي، أو برج إيفل في باريس وغيرهما من المعالم والتضاريس الجغرافية حول العالم، وأشار إلى أن رحلة الطيران هذه التي تتراوح ما بين 40 دقيقة وساعتين لا تخلو من التحديات التي تواجه الطيارين خلال رحلاتهم الحقيقية مثل التغيرات الجوية التي تكشف عنها أجهزة الرادار الخاصة.

وأكد المغايرة أن هذه التجربة من أفضل الوسائل للتخلص من رهاب الطيران، وأوضح أن تجربة الواقع الافتراضي، في «دريم أيرو» تخلق أجواءً وأوضاعاً تساعد الشخص على التغلب على رهاب الطيران والخوف من الأماكن المرتفعة. وأضاف: تمكنه أيضاً من القدرة على التحكم بردود أفعاله والظروف من حوله، وبالتالي التعامل بشكل أفضل عند الشعور بالخوف الشديد.

تجارب

عن خطوات الطيران قال محمود المغايرة: هناك طيار مساعد في «دريم أيرو» لضمان خوض أول تجربة للطيران بسهولة ومن دون أية صعوبات. وأضاف: بعد اختيار الشخص لنوع الرحلة ووجهتها بمساعدة طاقم العمل، يتعرف على مساعد الطيار الخاص به، وأوضح: سيقوم المساعد بشرح طرق الوجهات واختيار أفضل وأنسب الرحلات.

ومن ثم يشرح كيفية الاستخدام الصحيح لأجهزة التحكم والأدوات الأساسية، وذلك وفقاً للقائمة المخصصة. وذكر بهذه الطريقة يكون الزوار على استعداد تام لرحلتهم والإقلاع من مدرج الطائرات. وقال المغايرة: مع بداية الإقلاع، سيقوم مساعد الطيار بتوجيه الأشخاص خلال الرحلة كاملة، وذلك أثناء استمتاعهم بالمشهد ثلاثي الأبعاد الذي يعكس منظراً حقيقياً لرحلة الطيران التي تختلف من رحلة إلى أخرى.

 

تعليقات

تعليقات