حديث الروح

مَلّ سَقامي عُوّدُهْ

وخانَ دمعي مسعدهْ

وضاعَ من ليلي غده

طُوبَى لعينٍ تَجِدُه

غلتْ منَ الدهرِ يده

قتالةٌ من تلده

يَفنَى، فيبقى أبدُه

والموتُ ضارٍ أسده

يا مَنْ عَناني حُسّدُه

يُقِيمُهُ، ويُقْعِدُه

سهرتُ ليلاً أرقُدُه

حظُّ الحسودِ كمده

من قصيدة (مَلّ سَقامي)

ابن المعتز

شاعر عباسي ( 861 - 908 )

تعليقات

تعليقات