#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

شاروخان يتغنى بسحر دبي في «كن ضيفي 2»

صورة

بعد النجاح الساحق الذي حققه النجم شاروخان في الجزء الأول من الفيلم الترويجي «كن ضيفي»، الذي يهدف لتعزيز دبي وجهة سياحية من الدرجة الأولى، ها هو الجزء الثاني في طريقه لمعانقة الجمهور، بعد أن تم تحضيره وإخراجه بطريقة مختلفة وإبداعية، ليظهر بطريقة مميزة تجمع بين جمال الصورة والمرح والمتعة، لتتألق دبي بين ثنايا الفيلم بمعالمها الجميلة.

وأسلوب الحياة المتفرد فيها على جميع الصعد.

أناقة وبريق

وانتشرت قبل يومين مقاطع إعلانية قصيرة تحمل بعض مشاهد الفيلم الترويجي، تظهر من خلاله دبي بكل أناقتها وبريقها، لتتراقص نافورة دبي على وقع الموسيقى، ويقف برج خليفة شامخاً متوهجاً، وتضج الملاهي بمغامرات الأطفال يشاركهم شاروخان لحظاتهم الممتعة، وبين الجبال والبحار يكتمل مشهد الجَمال، ما يؤكد أن الجزء الثاني من الفيلم الترويجي سيكون منافساً لسابقه وبقوة.

ويظهر في المقطع لقطات من تصوير الفيلم الترويجي، امتزجت فيها لحظات السعادة التي عاشها شاروخان ببعض لحظات خوفه من الماء والمناطق المرتفعة، إلا أنه تغلب على مخاوفه في سبيل إظهار الفيلم بأفضل وأجمل صورة.

تفاعل لافت

والفيلم من إخراج المخرج الهندي المشهور كبير خان، وإنتاج دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، ولاقت المقاطع الترويجية القصيرة تفاعلاً لافتاً من قبل جمهور التواصل الاجتماعي، الذين أعادوا نشرها بشكل كبير، وعلقوا بتغريدات عبروا فيها عن إعجابهم بما رأوه، ولهفتهم لمشاهدة الفيلم الترويجي، ومشيدين باختيار شاروخان لروحه المرحة، التي تضفي الكثير من الجمال والحياة للحملة الترويجية.

مَن شاهد الجزء الأول من الفيلم الترويجي «كن ضيفي»، لا بد أن يلحظ علاقة الحب الفريدة التي تجمع بين شاروخان وبين دبي، ودائماً ما يصرح هذا الفنان بحبه الكبير لهذه المدينة، ليكون التناغم واضحاً بين هذا النجم العالمي، وهذه المدينة العالمية بامتياز.

تعليقات

تعليقات