العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حديث الروح

    أَمُعَفِّرَ اللَيثِ الهِزَبرِ بِسَوطِهِ

                        لِمَنِ اِدَّخَرتَ الصارِمَ المَصقولا

    وَردٌ إِذا وَرَدَ البُحَيرَةَ شارِباً

                      وَرَدَ الفُراتَ زَئيرُهُ وَالنيلا

    مُتَخَضِّبٌ بِدَمِ الفَوارِسِ لابِسٌ

                     في غيلِهِ مِن لِبدَتَيهِ غيلا

    ما قوبِلَت عَيناهُ إِلّا ظُنَّتا

                     تَحتَ الدُجى نارَ الفَريقِ حُلولا

    في وَحدَةِ الرُهبانِ إِلّا أَنَّهُ

                     لا يَعرِفُ التَحريمَ وَالتَحليلا

    يَطَءُ الثَرى مُتَرَفِّقاً مِن تيهِهِ

                     فَكَأَنَّهُ آسٍ يَجُسُّ عَليلا

    وَيَرُدُّ عُفرَتَهُ إِلى يافوخِهِ

                    حَتّى تَصيرَ لِرَأسِهِ إِكليلا

    وَتَظُنُّهُ مِمّا يُزَمجِرُ نَفسُهُ

                    عَنها لِشِدَّةِ غَيظِهِ مَشغولا

    قَصَرَت مَخافَتُهُ الخُطى فَكَأَنَّما

                    رَكِبَ الكَمِيُّ جَوادَهُ مَشكولا

    أَلقى فَريسَتَهُ وَبَربَرَ دونَها

                   وَقَرُبتَ قُرباً خالَهُ تَطفيلا

    فَتَشابَهُ الخُلُقانِ في إِقدامِهِ

                  وَتَخالَفا في بَذلِكَ المَأكولا

    من قصيدة (أَمُعَفِّرَ اللَيثِ)

     

    شاعر عباسي ( 915 - 965 م)

    طباعة Email