العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تراجع أعداد الفهود في جنوب إفريقيا

    ذكرت مجموعة من العلماء، في بيان صدر أمس، أنه يجب تصنيف حيوان الفهد بأنه من الأنواع المهددة بالانقراض في ظل تراجع أعداده جنوب القارة الإفريقية، بعدما أظهرت دراسة تراجعاً كبيراً في أعداده، وقدّرت دراسة أجرتها جمعية «ناشونال جيوغرافيك» للحفاظ على الطبيعة أنه لا يعيش حالياً سوى 3577 فهداً في نامبيا وبوتسوانا وجنوب إفريقيا وزيمبابوي، وهو عدد أقل بواقع 19 في المئة من التقييم الحالي للاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة.

    ويصنّف الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة الفهد على أنه «معرض للخطر»، ولكن الدورية العلمية «بيير جيه» دعت، في بيان، إلى تغيير وضع أسرع حيوان بري في العالم إلى «مهدد بالانقراض».

    وتقرع هذه الدراسة «ناقوس الخطر بشأن حالة الفهود في جنوب إفريقيا، لتلقي بالضوء على الحاجة الضرورية إلى حماية هذا الحيوان المفترس المهيب».

    طباعة Email