العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الأطعمة الغنية بالألياف تقلل خطر سرطان القولون

    أفادت دراسة حديثة، بأن الأشخاص الذين جرى تشخيص إصابتهم بسرطان القولون، تقل احتمالات وفاتهم إذا اتبعوا نظاماً غذائياً غنياً بالألياف.. أو تناولوا كمية أكبر من الألياف.

    وقال كبير الباحثين في الدراسة، أندرو تشان، من كلية الطب بجامعة هارفارد ومستشفى ماساتشوستس العام في بوسطن: «تناول المزيد من الألياف، بعد تشخيص الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، يؤدي إلى تراجع خطر الوفاة بفعل هذا المرض».

    وفحص تشان وزملاؤه بيانات 1575 بالغاً مصابين بسرطان القولون، أكملوا استقصاء لأنظمتهم الغذائية عن كمية الألياف التي تناولوها. وتابع الباحثون حالة نصف المشاركين ل8 سنوات، توفي خلالها 773 شخصاً بينهم 174 بسبب أورام القولون والمستقيم.

    وارتبطت أنظمة الغذاء الغنية بالألياف باحتمالات أقل للوفاة. وقال الباحثون بتقرير بدورية «جاما» لعلم الأورام، إنه بالمقارنة مع أقل المشاركين تناولاً للألياف، فإن كل إضافة مقدارها 5 غرامات من الألياف، ترتبط باحتمالات أقل للوفاة نتيجة سرطان القولون والمستقيم بنسبة 22 بالمئة، وترتبط بتراجع احتمالات الوفاة بنسبة 14 بالمئة نتيجة أسباب أخرى. وتوصلت الدراسة إلى أن زيادة الألياف ارتبطت أيضاً بزيادة فرص الشفاء.

    وقال تشان: «يبدو أن الألياف الموجودة في الحبوب والأطعمة الغنية بالحبوب الكاملة، ترتبط بتراجع خطر الوفاة بسبب سرطان القولون والمستقيم لأدنى حد».

    طباعة Email