العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تعيين ذوي الكفاءات الأعلى مشكلة

    ■ موظف يشعر بالضجر

    تشير الأبحاث إلى أن الشركات ربما تتسبب في إثارة المتاعب لنفسها عن طريق توظيف عاملين ذوي مؤهلات تزيد على المطلوب لدورهم الوظيفي.

    وتوظيف عاملين من أصحاب المؤهلات الدراسية العليا، بقدر ما هو نعمة، إلا أنه قد تنشأ لديهم سلوكيات سلبية، مثل شعورهم بأحقّية حصولهم على امتيازات لقاء مهاراتهم أو الشعور بالاستياء نتيجة الملل الناجم عن الدور الضيق قياساً إلى قدراتهم.

    وبحسب موقع «بي بي سي» فإن ما يقرب من سُدس العاملين في بريطانيا هم من حملة شهادات تتجاوز الدور الوظيفي الذي يقومون به، وأن 58 في المئة من خريجي الجامعات يشغلون وظائف لا تتطلب شهادة جامعية. أما في الولايات المتحدة الأمريكية، فأن واحداً من كل أربعة من العاملين الحاملين لشهادة جامعية هم من ذوي مؤهلات تفوق مهام وظائفهم. ويطلب أرباب العمل اليوم الشهادة الجامعية كشرط لشغل وظيفة كانت تُشغل في الماضي من قبل غير الجامعيين، مما أدى إلى التضخم والخلل الوظيفي.

    طباعة Email