العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    كبسولة زجاجية تساعد الشباب على تحفيز الأفكار

    ■ الكبسولة الزجاجية في وسط مركز الشباب اكس | من المصدر

    يسعى الكثيرون لابتكار ما يساعد على التطور والازدهار في مجال الفكر وتطوير الذات، لذلك جاءت الكبسولة لتقدم خدماتها للشباب، حيث عبر عنها بالوصف التالي هي: تكفي 2 من الشباب، و2 مليون فكرة، و2 من الابتسامات، و2 من القلوب النقية، و20 ألف ثانية من التفكير، و200 دقيقة من التفكّر، و2 من ساعات التحليل، فالكبسولة غرفة زجاجية صغيرة موجودة بمركز الشباب اكس الذي يقع في بوليفارد أبراج الإمارات بدبي، وهي تصلح للاجتماعات والقراءة، واللقاءات والعمل والدراسة، وهي إحدى المرافق المتعددة للمركز ومكملة للمكتبة وقاعات الاجتماعات الكبيرة.


    عازل للصوت
    ومميزات هذه الغرفة الصغيرة الجاذبة للشباب كثيرة، فهي مصممة للمساعدة على التركيز من خلال تعزيزها بعازل للصوت وأضواء خافتة والرحابة من خلال جدرانها الزجاجية، مع الاحتفاظ بالخصوصية وفي نفس الوقت بالإمكان مشاهدة الأشخاص من خلف الزجاج حتى لا يشعر الشخص بالوحدة كثيراً وهو داخل بوتقته الفكرية، لتتماشى مع الجيل العصري المحب للناس والاجتماعات والتفاعل والمشاركة مع الآخر.


    وأشارت إيمان المغيري، محللة بحوث أولى في مكتب معالي الوزيرة شما المزروعي وعضو فريق عمل مركز الشباب اكس لـ «البيان»: أنه يتم حجز الكبسولة ذاتياً من قبل الشباب عبر موقع المركز، ونظراً للطلب على حجز الكبسولة تم توفير واحدة أخرى، وهو مكان مناسب للالتقاء بين شخصين للدراسة والتشاور للمشاريع الطلابية والإبداعات الشبابية، كما أن الأضواء الخافتة تساعد على تهدئة الأفكار والتركيز على العمل الإبداعي، وتتمتع الكبسولة بالإقبال الشديد على تجربتها والعمل على ابتكار الأفكار من خلال مساعدة أجواء الكبسولة التحفيزية.


    قصة نجاح
    وتتابع: بُني هذا المركز لأنه لا توجد مساحات عمل وتفاعل مشترك للشباب، ومعظم لقاءات الشباب تكون في المقاهي، أو الجامعات، أو النوادي الرياضية، إضافة إلى أن المراكز الشبابية في المنطقة معظمها مقتصرة على الأنشطة الرياضية أو الفنية وتركز على قطاع معيّن، والشباب بحاجة لمركز يحتضن إبداعاتهم المشتركة، هناك نماذج عدة وقصص نجاح لمساحات مشتركة لروّاد الأعمال والعلماء حول العالم، نستطيع صناعة قصة نجاح والاستفادة من التجارب العالمية.


    وقد اطلعت الإدارة على أفضل الممارسات العالمية، وعلى ما توفره المراكز، والمساحات المشتركة، والمسرعات، والحاضنات حول العالم لتفخر بأن مركز الشباب هو الأفضل.
    والهدف من المركز هو تطويره كنموذج عالمي لمراكز الشباب وبناء مراكز شباب مماثلة في إمارات الدولة وفي العالم العربي لتكون حاضنة لإبداعات الشباب ومراكز لبناء القيادات الشابة .

    طباعة Email