جنازة مهيبة لراهبة ألمانية قضت على الجذام في باكستان

أقيمت يوم أمس، جنازة رسمية في مدينة كراتشي للراهبة الألمانية روت بفاو، التي ساعدت باكستان في القضاء على مرض الجذام، وحضرها المئات من الأشخاص، وبثت على الهواء مباشرة على التلفزيون الوطني. وتوفيت بفاو (87 عاماً) في العاشر من أغسطس الجاري، في مستشفى تابع لمركز ماري أدلايد لمكافحة الجذام في كراتشي عاصمة إقليم السند.

وجرى لف نعشها بالعلم الباكستاني وغطي ببتلات الورد. وجرى إطلاق 19 طلقة تحية في حضور وحدات من أفرع القوات المسلحة الثلاثة. وكان رئيس الوزراء شاهد خاقان عباسي قد قال إن الجنازة الرسمية تعد تكريما لها على خدماتها منقطعة النظير لباكستان.

وانتقلت بفاو إلى باكستان في عام 1960 وكرست نفسها لمعالجة مرضى الجذام، وقضت بقية حياتها في باكستان، وأسست 157 مركزاً لعلاج المرضى المصابين بالجذام ومؤخراً مرضى السل. وبسبب جهودها أعلنت منظمة الصحة العالمية باكستان من بين الدول الخالية من الجذام في آسيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات