علماء يُترجمون لغة البطريق أثناء الصيد

رجح باحثون من كوريا الجنوبية أن طيور البطريق تنسق مع بعضها البعض أثناء الصيد باستخدام أصوات خاصة. وقال الباحثون تحت إشراف الباحثة نوري شوا من المعهد الكوري للأبحاث القطبية بمدينة إنتشون جنوب كوريا، في دراستهم التي نشرت أمس في مجلة «ساينتِفيك ريبورتس»، إنهم زودوا من أجل دراستهم طيور بطريق من نوع جنتو بكاميرات ومكبرات صوت خاصة لمراقبتها.

وأظهرت المقاطع التي صورها فريق الباحثين لهذه الطيور صوراً مذهلة لطيور البطريق أثناء سباحتها وأثناء غطسها، والتقطت هذه الصور من زاوية رؤية الطيور نفسها.

وتمتلك طيور البطريق مجموعة من الأصوات التي تستخدمها للتواصل مع بعضها أثناء وجودها على اليابسة، حيث تستخدم نداءات بعينها عندما تبحث عن شريك للتزاوج وأخرى عند تربية أبنائها، وأصواتاً للدفاع عن منطقتها، ولكن أصوات البطريق في عرض البحر لم تخضع للبحث كثيراً حتى الآن.

وثبت الباحثون كاميرا ومكبر صوت على ظهور هذه الحيوانات باستخدام مادة صمغية لا تتأثر بالماء، وعرف الباحثون كيف تغير شكل سباحة الطيور في أعقاب كل صيحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات