دبي تبهر السياح بعروض وفعاليات على مدار العام

تتفوق دبي بريادتها العالمية في مجال السياحة، لتحرص العديد من المطبوعات المتخصصة بالسفر والسياحة على متابعة مبادراتها سواء على صعيد الفنادق والمنتجعات أو الفعاليات الترفيهية الفنية والثقافية التي تقام فيها. ومثال على ذلك، المقال الذي نشرته «مجلة السبت» الأسبوعية الصادرة عن صحيفة «الغارديان» البريطانية نهاية الأسبوع الماضي، ونتعرف من خلاله على الكثير من المشاريع الفريدة التي تقدمها المدينة.

ويستهل تشاكس نويني مقالته بهذا المقتطف: «أصبحت دبي بالفعل علامة فارقة في قطاع السياحة، ولا تألو جهداً في جعلها الخيار الأمثل للمسافرين والسياح من مختلف البلدان». وتتمحور مقالته حول ما تقدمه دبي خلال النصف الثاني من العام لمختلف أفراد العائلة. ويقول: «المدينة مزدحمة بالخيارات لكافة أفراد العائلة».

ويستعرض في البداية عدداً من منتجعاتها سواء على شواطئ رمالها الذهبية في النخلة وجميرا وغيرها، ويتحدث عن ضخامة مشروع الفندق الجديد الذي يشبه بتصميمه المعماري سفينة التيتانيك على مساحة 1.7 قدم مربع، وعن خصوصية شاطئ الجميرا، والأمكنة الترفيهية في المدينة، ويصل إلى وسط المدينة ليصف المشهد الآسر لبرج خليفة الذي يبعد خطوات عن «قناة دبي المائية».

وينتقل بعدها إلى خصوصية الفعاليات الفنية الترفيهية، ليبدأ بالعرض الباهر والفريد من نوعه عالمياً «لا بيرل» الذي يترقبه سكان المنطقة وزوارها مطلع الشهر المقبل، ويقع في قلب «مجمع الحبتور سيتي». ويُعرّف بالعرض ابتداءً بمصممه المخرج العالمي فرانكو دراغون، ووصولاً إلى كونه العرض الفني الدائم الأول من نوعه في المنطقة.ويصف بعدها التجربة النوعية لمشروع «سفاري دبي» الذي سيفتتح قريباً ويضم حديقة حيوانات على مساحة 119 هكتاراً.

كما يصف مشروع «برواز دبي» الذي يعتبره تحفة فنية معمارية تقدم للسائح لدى زيارته له ووقوفه على الجسر الذي يشكل قاعدته، معرفة شاملة عن تاريخ دبي القديمة والمعاصرة.كما يتناول في ختام مقاله تجربة التسوق، وعالم الأزياء وعروض نافورة دبي الراقصة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات