"اليد البيضاء" مقهى عراقي للصُّم والبُكم فقط

«اليد البيضاء»، مقهى يوفر ملاذاً هادئاً للصُّم والبُكم، من سكان مدينة كركوك في شمال العراق الذين تضيق بهم المدينة رغم سعتها. وعلى عكس المقاهي الأخرى التي يغلب عليها الضجيج، حيث يتحدث الجالسون عادة بأصوات مرتفعة تختلط مع أصوات أخرى عالية وموسيقى تخرج من أجهزة التلفزيون، يعم الهدوء التام ذلك المقهى، حيث يتواصل رواده فيما بينهم عن طريق لغة الإشارة.

ويدير المقهى ويعمل فيه فريق كامل من الصُّم والبُكم، ويعتبر مكان تجمع لهذه الفئة من المجتمع، لا سميا وأن معظمهم يعانون من البطالة ومن ابتعاد باقي فئات المجتمع عنهم بسبب إعاقتهم.

ويشهد المقهى وفرة في رواده طوال أيام الأسبوع تقريباً، كما يوفر المقهى خدمة «واي فاي» مجانية لرواده لكي يتسنى لهم التواصل مع أقربائهم وأصدقائهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات