تقطع المحيط الأطلسي لصالح مستشفى أنقذها

واجهت مدرسة العلوم البريطانية كيكو ماثيوز تحدياً تمثل بعبور المحيط الأطلسي بهدف جمع التبرعات لمستشفى أنقذ حياتها، وذكر موقع «مترو» أن كيكو تحولت من مبتدئة في التجديف فشلت في عبور إحدى البحيرات في سن التاسعة، إلى مدربة محترفة في استخدام قوارب التجديف.

وتعتزم الفتاة جمع مبلغ 100 ألف دولار لصالح مستشفى «كنغز كوليج» بلندن الذي أجرى لها جراحة ناجحة لاستئصال ورم دماغي أصابها بسبب تعرضها لمرض نادر.

وعلاوة على هذا الهدف، تعتزم كيكو تحطيم الرقم القياسي في قطع المحيط بواسطة امرأة بمفردها خلال هذه الرحلة. وكان الرقم القياسي السابق قد حققته امرأة عبرت المحيط الأطلسي في 56 يوماً، فيما حقق الرقم القياسي الخاص بالذكور رجل قطع المحيط في 35 يوماً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات