أمس.. يوم إرهاق الأرض في نظر الباحثين

قال باحثون من ألمانيا إن تقديراتهم تؤكد أن البشرية ستكون قد استهلكت حتى يوم أمس الأربعاء المقدرات الطبيعية المفترضة لها لهذا العام. ووفقاً لشبكة أبحاث فوتبرينت العالمية فإن يوم إرهاق الأرض وافق الثاني من أغسطس هذا العام. وبذلك يحل اليوم هذا العام مبكرا بشكل غير مسبوق منذ بدء اعتماده في السبعينات.

وأكد الباحثون أن الفرصة لا تزال متاحة لإنقاذ الأرض «حيث يمكننا تحويل مسار الأمور للأفضل»، وقال ايبرهارد برانديس، رئيس مجلس إدارة الصندوق العالمي للطبيعة إن إيجاد طريق للحياة وتدبير شؤون الأرض في إطار الحدود الطبيعية يمثل التحدي الأكبر.

من وجهة نظر المنظمات البيئية والتنموية فإن البشر يعيشون فوق المستوى المسموح لهم، حيث يقطعون أشجار الغابات بوتيرة أسرع من الوتيرة التي تعاود بها الأشجار النمو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات