جامعة كمبردج ترفض إعادة رماح أثرية

رفضت جامعة كمبردج طلباً من أسترالي لإعادة قطع أثرية مهمة تعود للسكان الأصليين في بلاده بعد أن أخذها المستكشف البريطاني جيمس كوك قبل 250 عاماً.

ويسعى رودني كيلي إلى استعادة أربعة رماح من متحف الحضارة القديمة والإنثربولوجيا التابع للجامعة بالنيابة عن شعب جويجال الذي كان يسكن الأجزاء الجنوبية من سيدني أكبر مدن أستراليا.

وتقول الجامعة إن الكابتن كوك أخذ الرماح بعد أول مواجهة عنيفة بين سكان أصليين وأوروبيين على سواحل خليج بوتاني في سيدني في عام 1770. كما أخذ أيضاً درعاً موقعه الحالي المتحف البريطاني ويطالب كيلي أيضاً باسترداده.

والقطع الأثرية تعد رمزاً مهماً لأول اتصال بين البريطانيين والسكان الأصليين لاستراليا ومقاومة الاستعمار لكن جامعة كمبردج رفضت طلباً قدمه كيلي لاستعادتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات