حديث الروح

عَرَفْتُ الهَوى مُذ عَرَفْتُ هواك

                             وأغْلَقْتُ قَلْبي عَلىٰ مَنْ عَاداكْ

وقُمْتُ اُناجِيـكَ يا مَن تـَرىٰ

                             خَفايا القُلُوبِ ولَسْنا نراك

أحِبُكَ حُبَيْنِ حُبَ الهَـوىٰ

                            وحُبْــاً لأنَكَ أهْـل ٌ لـِذَاك

***

فأما الذي هُوَ حُبُ الهَوىٰ

                          فَشُغْلِي بذِكْرِكَ عَمَنْ سـِواكْ

وامّـا الذي أنْتَ أهلٌ لَهُ

                         فَلَسْتُ أرىٰ الكَوْنِ حَتىٰ أراكْ

فلا الحَمْدُ في ذا ولا ذاكَ لي

                        ولكنْ لكَ الحَمْدُ فِي ذا وذاك

 

عالمة ومتصوفة (100 - 180هـ)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات