معاقبة لص بوشمة عار على جبينه

تمكن أحد فناني الوشم البرازيليين من القبض على لص مراهق بعد أن سرق دراجة هوائية من رجل يعاني من بتر إحدى رجليه.

وقد عاقبه عقاباً ملائماً ويتماشى مع خبرته الفنية، فرسم على جبينه وشماً بالحبر عبارة عن جملة باللغة البرتغالية تقول «أنا لص وفاشل».

ويدعى الفنان مايكون ويستلي، وقد حاصر اللص الصغير والمرتعب في إحدى الزوايا واسترد منه الدراجة الهوائية قبل رسم الوشم على جبينه ثم سأله عما إذا كان يعجبه هذا الوشم.

وتوارى اللص المحرج عن الأنظار إثر ذلك، غير أن عائلته شاهدت مقطع الفيديو الذي انتشر بشكل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي، واشتكت الفنان إلى الشرطة التي اعتقلته واتهمته بتعذيب المراهق. وأبلغ الفنان الشرطة بأنه أطلق سراح الصبي لكنه لا يعرف أين يختبئ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات