بريتني سبيرز ..«ثغرة» إلكترونية

تبين لخبراء في الاختراقات الإلكترونية أن القراصنة يديرون فيروساً باسم «تورلا»، من خلال نشر تعليقات على صور المغنية بريتني سبيرز، واستعمل قراصنة خانة التعليقات في حساب المغنية على «إنستغرام» لتنسيق هجماتهم الإلكترونية. ووفق ما أورد «بي بي سي» فقد تبين لشركة الأمن الإلكتروني، إيسيت، هذه الثغرة، حيث تظهر التعليقات في شكل رسائل غير مرغوبة، ولكن بعد تغييرها في الفيروس توجه الضحايا إلى مواقع أخرى.

وقال خبير إلكتروني إن استعمال مواقع التواصل الاجتماعي بهذه الطريقة يصعب مهمة وسائل الحماية، ويتيح للقراصنة مرونة إخفاء آثارهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات