دماء الشباب تقي من الخرف والسرطان

اكتشف الباحثون في شركة «أمبروسيا» بسان فرانسيسكو، أخيراً، وفي تجارب رائدة على البشر، أن نقل الدماء من أشخاص في مقتبل العمر إلى مسنين، يقلص مخاطر الإصابة بخرف الشيخوخة والسرطان وأمراض القلب. ويبدو أن الباحثين الأميركيين أكدوا صحة معتقد قديم بأن مثل هذه الحقن تعكس عملية الشيخوخة.

وذكرت «ديلي ميل» أن الشركة الأميركية اختبرت هذه التقنية المستمدة أفكارها من الأفلام، على عدد من المتطوعين المتقدمين في السن، فلاحظت انخفاض مستوى الكوليسترول لديهم بنسبة 10%. كما تبين للباحثين أن مستويات البروتين الضار التي تظهر في أدمغة المصابين بالخرف، انخفضت مستوياتها بنسبة عشرين في المئة، وكذا انخفضت الإصابة بالسرطان بصورة ملحوظة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات