رصد ثالث لموجات جاذبية «أينشتاين»

رصد علماء وللمرة الثالثة موجات في الفضاء ناجمة عن تصادم ثقوب سوداء على بعد مليارات السنين الضوئية من الأرض في اكتشاف يؤكد تقنية جديدة لمراقبة أحداث كبيرة في الكون.

جاء ذلك في دراسة نشرت أول من أمس، وكان ألبرت اينشتاين تنبأ بوجود مثل هذه الموجات المعروفة باسم موجات الجاذبية قبل أكثر من مئة عام ورُصدت للمرة الأولى في سبتمبر 2015.

ونتيجة تصادم واندماج بين أجرام فضائية ضخمة تنتج الموجات وتغوص في الفضاء وعبر الزمن، ويدرسها العلماء لمعرفة المزيد عن نشأة الكون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات