نسخة نادرة من إعلان استقلال أميركا تحير العلماء

يعكف خبراء بريطانيون على إجراء اختبارات لمحاولة معرفة كيف وصلت نسخة نادرة من إعلان استقلال الولايات المتحدة إلى أرشيف في جنوب إنجلترا. وخزنت المخطوطة المكتوبة بخط اليد، وهي واحدة من اثنتين فقط، لأكثر من 60 عاماً في غرفة وسط مجموعة كبيرة من الوثائق في مكتب سجلات وست ساسكس إلى أن كشفت دانييل ألين وإميلي سنيف وهما باحثتان بجامعة هارفارد النقاب عن أهميتها.

وثمة نسخ أخرى مكتوبة ومطبوعة للإعلان لكن المخطوطة الرسمية الوحيدة الأخرى وهي إعلان ماتلاك تعود إلى عام 1776 ومحفوظة في الأرشيف الوطني بواشنطن.

وقالت ويندي ووكر مسؤولة الأرشيف لرويترز في مكتب السجلات بشيشستر وهي مدينة صغيرة ليست بعيدة عن الساحل الجنوبي لإنجلترا «هذه الوثيقة تثير تساؤلات أكثر مما تجيب». وأضافت «كيف وصلت إلى ساسكس وكيف انتهى بها الحال إلى هنا؟ وراء كل هذه الأسئلة هناك أسئلة بشأن متى كتبت وأين كتبت ولماذا ولمن كتبت؟».

ويبلغ عرض إعلان ساسكس كما أطلق عليه فريق هارفارد 60 سنتيمتراً، وطوله 76 سنتيمتراً ويعتقد أنه يعود إلى ثمانينيات القرن الثامن عشر وكتب على الأرجح في نيويورك أو فيلادلفيا.

تعليقات

تعليقات