تشارلز يزور بلدة إيطالية ضربها زلزال

زار الأمير البريطاني، تشارلز أمس البلدة الإيطالية، التي دمرها زلزال وقع العام الماضي، وأسفر عن مقتل 299 شخصاً، وكان زلزال بقوة ست درجات قد سوى بلدة أماتريتشي وسط إيطاليا بالأرض في نهاية أغسطس، أعقبته توابع زلزالية هزت المنطقة لعدة أشهر.

وشاهد وريث العرش البريطاني بشكل مباشر الأنقاض، التي مازالت باقية في البلدة، الواقعة على جانب تل، حيث سوي برج الجرس الخاص بالكنيسة التي تعود للقرن الـ14 بالأرض، خلال الهزات الأرضية التي وقعت في يناير الماضي، ورافقه أعضاء من خدمات الطوارئ في زيارته إلى المناطق التي كانت مطوقة، بوسط المنطقة التاريخية بالبلدة، ولم يرافق، عمدة أماتريتشي، سيرجيو بيروزى، الأمير تشارلز إلى ما يسمى بحي «زونا روسا».

ويقوم الامير تشارلز وزوجته كاميلا، بزيارة لمدة ستة أيام إلى إيطاليا، قادتهما بالفعل عبر نابولي ومقبرة عسكرية بريطانية بالقرب من منطقة فيتشنزا. ووصل الزوجان إلى فلورنسا أول من أمس.

تعليقات

تعليقات