خريطة رقمية للتلوث الضوئي في العالم

يقدم موقع «لايت بوليوشن ماب دون إنفو» على الإنترنت للذين يريدون معرفة درجة التلوث الضوئي في المكان الذي يعيش فيه، وأي مكان يتيح أفضل الظروف للحصول على أفضل رؤية لنجوم السماء.

وتظهر المناطق التي تعاني من أعلى درجات التلوث الضوئي على الخريطة الرقمية على الموقع بلون أحمر داكن، في حين تظهر المناطق التي توجد فيها سماء صافية للغاية وتظهر فيها كل النجوم الموجودة، على الخريطة بلون أسود.

وأي شخص يعيش في أي مدينة وينظر إلى السماء في ليلة صافية، يدرك أن هناك ملايين النجوم التي لا يمكن رؤيتها بسبب مصابيح إضاءة الشوارع والمباني العالية المضيئة وغير ذلك من مصادر الضوء المختلفة، هذه الأضواء العديدة تؤدي إلى وجود نوع من «البريق الصناعي» في السماء وهو ما يسميه المصورون الفوتوغرافيون وعلماء الفلك «التلوث الضوئي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات