حديث الروح

جــادك الغيــث إِذا الغيـث همـى

يــا زمــان الــوصل بــالأَندلسِ

لـــم يكــن وصْلُــك إِلاّ حُلُمـاً

فــي الكــرى أَو خُلسـة المخـتَلِسِ

حــين لــذّ الأُنس شــيئاً أَو كمـا

هجــم الصّبــحُ هجــومَ الحـرَسِ

غــارت الشــهْبُ بنــا أَو ربّمـا

أَثّــرت فينــا عيــون النرجــسِ

تبصــر الــوردَ غيــوراً بَرِمــا

يكتســي مــن غيظـه مـا يكتسـي

وتَـــرى الآس لبيبــاً فهِمـــا

يســرقُ الســمْع بــأذنيْ فــرَسِ

واتّقــوا اللــه وأَحــيوا مغرمَــا

يتلاشــــى نَفَســـاً فـــي نَفَسِ

حـــبَس القلــب عليكــم كَرمــا

أفـــترضون عفـــاءَ الحــبَسِ؟

ســاحر المقلــة معســول اللّمـى

جــال فــي النّفس مجــالَ النّفَسِ

ســدّدَ السّــهمَ وســمّى ورمــى

ففـــؤَادي نهبـــة المفـــترسِ

من (موشح زمان الوصل)

لسان الدين بن الخطيب

شاعر اندلسي (1313- 1374م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات