ضربة شمس لكلب بوليسي طارد لصاً

أحدث ضحايا درجات الحرارة اللاهبة التي اجتاحت أجزاء من شرقي أستراليا، يوم أمس، كان كلباً بوليسياً، حيث نفق جراء تعرضه لضربة شمس بعد مطاردة لص سيارات في ولاية كوينزلاند شمالي البلاد.

وقالت الشرطة إن (واكو)، وهو كلب من فصيلة «جيرمان شيبرد» (الراعي الألماني)، كان يطارد مجرماً فر ركضاً من سيارة مسروقة في «ديسبشن باي»، شمالي بريسبان نفق من شدة التعب. وجعلت الحرارة الشديدة أمس أشد أيام فبراير حراً على الإطلاق في كوينزلاند، حيث سجلت في «بيردزفيل» درجة حرارة 46.6 درجة مئوية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات