هديل الماء

ت + ت - الحجم الطبيعي

■ من أجل هديل طويل ينتظره، وقبيل رحيل نحو أفق العشق برسائل شوق مفعمة بالرفيف وبالأخيلة التي تشحذها الحياة في فضاءات مدينة تتجدد كل يوم، وتستوجب تجديد النشاط، حط هذا الحمام هنا، ليحوّل خلل تسرب الماء خلسة إلى جمال وفائدة، وها هو يستحم بعد أن بلل ريقه في يوم قائظ على مقربة من محطة تاكسي العبرة عند مرسى الخور، في بر دبي، أمس، حيث كانت ترصده عدسة «البيان» بمحبة وتأمل.|

 

طباعة Email