نفوق سبعة أفيال أقزام علقت في بركة طين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن أحد مسؤولي الحياة البرية في ماليزيا، أول من أمس، عن نفوق سبعة أفيال أقزام، وإنقاذ اثنين آخرين، بعد أن علقت المجموعة في بركة من الطين بالقرب من موقع لقطع أشجار الغابات في ولاية بورنيو، وكانت خمسة من الأفيال قد نفقت بالفعل عندما عثر مسؤولو الحياة البرية على المجموعة يوم السبت الماضي وهي عالقة في بركة الطين في قرية تاواو النائية، حسبما ذكر مدير هيئة الحياة البرية أوجستين تيوجا في بيان له.

وأضاف أن الأمر تطلب القتل الرحيم لفيلين آخرين لأنهما كانا ضعيفين للغاية ويعانيان من جفاف شديد وفقدان البصر.

وذكر تيوجا أنه من المحتمل أن تكون الأفيال قد علقت في البركة التي يبلغ عمقها ثلاثة أمتار لمدة أسبوع.

وقال إنه: «ربما لجأت الأفيال إلى بركة الطين لترطيب أجسامها والاستحمام، دون أن تتوقع عمقها الحقيقي ولا كثافة الطين الذي أصبح مثل الرمال المتحركة». وأفاد تيوجا بأن مكتبه اضطر لاستخدام معدات ثقيلة لإنقاذ فيلين بالغين نجيا من الحادث.

طباعة Email