لأول مرة في دبي.. شحن الهواتف بمظلات الشواطئ

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تمكنت إحدى الشركات اليونانية الشهيرة في حلول الطاقة الصديقة للبيئة من اختراع أجهزة شحن لبطاريات الهواتف النقالة باستخدام مظلات الشواطئ المفتوحة المتواجدة في الفنادق والمنتجعات، حيث يمكن للجالسين تحت المظلات الاستفادة من هذه الخدمة على مدار الساعة.

وقدمت شركة "سي جي إن" هذا الاختراع لعدد من الفنادق الشهيرة في اليونان بعد دراسات طويلة حصلت بعدها الشركة على براءة وترخيص دوليين لتسويق هذه الأجهزة التي توظف الطاقة الشمسية بفاعلية عالية، وتقدم أجهزة مثبتة في مظلات الشواطئ بتصميم أنيق وجذاب.

ويقول صاحب الاختراع "نيكوس كريستوبولوس" إن شركته، التي تعمل في مجالات حلول الطاقة منذ 15 عاماً، أطلقت على الاختراع الجديد اسم "إف 25"، وقد تم تطبيقه في عدد من الفنادق اليونانية الشهيرة، وتثبيته على مظلات الشواطئ بشكل أنيق، وملفت.

ويضيف "كريستوبولوس" أن الأجهزة أثبتت كفاءتها في شحن بطاريات الهواتف باستخدام الطاقة الشمسية بقدرات عالية، وسرعة فائقة، وقد سهلت على رواد الشواطئ المفتوحة مشقة البحث عن مكان لشحن هواتفهم، أو حمل بطاريات الشحن النقالة التي تتعرض للتلف من الشمس، والهواء، أو الماء والرطوبة.

ويوضح "كريستوبولوس" آلية عمل الأجهزة الجديدة قائلاً بأنها تحمل ميزة البطارية المدمجة التي تخزن الطاقة المستمدة من الشمس طوال ساعات النهار، ليقوم المستخدم بالاستفادة منها في ساعات الليل بنفس الكفاءة، والجودة التي تعمل فيها أجهزة الشحن تحت الشمس.

في الإمارات
وتقوم شركة "سي جي إن" اليونانية بعرض اختراعها الجديد خلال مشاركتها في معرض دبي للفنادق خلال الفترة 17 – 19 سبتمبر الجاري الذي يقام في المركز التجاري العالمي، حيث تقدم الشركة رؤيتها لتوظيف هذا الاختراع في خدمة برامج دبي الذكية.

ويوضح "كريستوبولوس" أن الاختراع الجديد لجهاز شحن الهواتف بالطاقة الشمسية "إف 25" يمكن استخدامه في أماكن تتعدى الشواطئ المفتوحة لتشمل محطات الحافلات والمترو، ومقاعد الحدائق العامة، والأسواق المفتوحة، والكورنيش.

ويؤكد "كريستوبولوس" أن الهدف من استخدامات اختراع "إف 25" هو تعزيز مفهوم البيئة الخضراء النظيفة، والتحول إلى العصر الذكي الذي يستفيد من الطاقة المستدامة لدعم اقتصادات الدول الساعية إلى التطور والتقدم، وخدمة مواطنيها وبيئتهم التي هي سرُّ سعادتهم، ورخائهم، وصحتهم الجيدة.
 

طباعة Email