00
إكسبو 2020 دبي اليوم

"بي إم دبليو" تعيد الحياة لسيارة إلفيس بريسلي الرياضية

سيارة بريسلي المهملة

ت + ت - الحجم الطبيعي

من المقرر إزاحة النقاب بعد غد عن سيارة أسطورة الغناء الأميركي الراحل إلفيس بريسلي التي كان قد اشتراها أثناء فترة إقامته في ألمانيا بعد تجديدها بالكامل، وذلك خلال معرض «كونكور دي إليجانس» الذي سيقام في منطقة «بيبل بيتش» بولاية كاليفورنيا الأميركية.

وكان قسم تجديد السيارات القديمة ذات القيمة التاريخية بشركة (بي.إم.دبليو) الألمانية للسيارات قد نجح في تجديد سيارة رياضية قديمة طراز بي.إم.دبليو 507 كان أسطورة الغناء الأميركي إلفيس بريسلي قد اشتراها أثناء فترة إقامته في ألمانيا.

وعثر على السيارة ذات البابين داخل مخزن في مدينة سان فرانسيسكو، وكانت في حالة فنية سيئة عندما نقلتها (بي.إم.دبليو) إلى ألمانيا من أجل تجديدها وإعادتها إلى سابق مجدها. واشترت (بي.إم.دبليو) السيارة بسعر لم تكشف عنه.

وعند شراء السيارة 507، كان جسمها الخارجي مهشماً وكان الطلاء في حالة سيئة وكان بها تلفيات عديدة ناجمة عن الصدأ، كما كانت مزودة بمحرك سيارة شيفروليه بدلاً من محركها الأصلي.

واستغرقت (بي.إم.دبليو) عامين في إصلاح السيارة، بما في ذلك إزالة ثماني طبقات من الطلاء. وكان إلفيس قد طلب طلاء السيارة باللون الأحمر بغرض «إخفاء آثار قبلات المعجبات» كما كان يتردد.

ولكن (بي.إم.دبليو) اختارت طلائها بلونها الأبيض الأصلي، وهو نفس اللون الذي عرضت به في معرض السيارات الألمانية عام 1955، كما خاضت السيارة العديد من السباقات على مدار تاريخها بهذا اللون.

ولم تصنع الشركة البافارية سوى 254 سيارة فقط من طراز 507 خلال الفترة من 1955 حتى 1959، ولم يجلس خلف مقود هذه السيارة الرياضية ذات المقدمة المنخفضة سوى شخصيات عامة ونجوم من أمثال الممثل الفرنسي آلان ديلون والممثلة أورسولا أندروس نجمة أفلام جيمس بوند.

طباعة Email