00
إكسبو 2020 دبي اليوم

اتجاه لتحويل منزل عبد الناصر إلى مكتبة عامة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تتجه وزارة الثقافة المصرية لتحويل المنزل الذي قضى فيه الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر طفولته إلى مكتبة عامة، وقال المسؤولون بقطاع صندوق التنمية الثقافية -المسؤول عن تمويل المشروع- انهم بصدد الانتهاء من إجراء عمليات الترميم للمنزل الواقع بمدينة الإسكندرية بحي باكوس الشعبي.

وقالت رئيس صندوق التنمية الثقافية الدكتورة نيفين الكيلاني، إنه تُجرى الآن التجهيزات الكاملة لتحويل المنزل إلى مكتبة عامة، من خلال عمليات الترميم والأعمال الهندسية وإجراءات الصيانة، موضحة أن هذه الإجراءات لن تستغرق سوى عامين فقط، كما لن تقتصر أنشطة المكتبة على إتاحة الكتب والقراءة للزوار فحسب؛ بل ستضم أيضًا العديد من الأنشطة الثقافية والفنية المختلفة.

وكان منزل والد جمال عبدالناصر تم بيعه إلى إحدى الأسر المصرية بمبلغ ثلاثة آلاف جنيه بعد إتمام جمال عبدالناصر مرحلة تعليمه الابتدائية.

وظل المنزل ملك هذه الأسرة حتى قرر الرئيس الراحل أنور السادات السعي لتحويل هذا المنزل ليضم مقتنيات الزعيم جمال عبدالناصر؛ باعتباره مكانًا مهمّاً يحمل ذكريات طفولة عبدالناصر، ولهذا قامت محافظة الإسكندرية بشرائه آنذاك من مالكه بمبلغ 30 ألف جنيه لتخصيصه متحفًا، قبل أن تقرر وزارة الثقافة ترميمه لتحويله إلى مكتبة عامة.

طباعة Email