00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حديث الروح

ت + ت - الحجم الطبيعي

ليت الذي خلق العيون السودا

خلق القلوب الخافقات حديدا

لولا نواعسها ولولا سحرها

ما ودّ مالك قلبه لو صيدا

عوّذ فؤادك من نبال لحاظها

أو مت كما شاء الغرام شهيدا

إن أنت أبصرت الجمال ولم تهم

كنت امرءا خشن الطباع، بليدا

يا ويح قلبي إنّه في جانبي

وأظنّه نائي المزار بعيدا

مستوفز شوقا إلى أحبابه

المرء يكره أن يعيش وحيدا

برأ الإله له الضلوع وقاية

وأرته شقوته الضلوع قيودا

فإذ هفا برق المنى وهفا له

هاجت دفائنه عليه رعودا

جشّمته صبرا فلمّا لم يطق

جشّمته التصويب والتصعيدا

لو أستطيع وقيته بطش الهوى

ولو استطاع سلا الهوى محمودا

والحبّ صوت، فهو أنّه نائح

طورا وآونة يكون نشيدا

من قصيدة (العيون السود)

إيليا أبو ماضي

شاعر مهجري (1889 - 1957)

طباعة Email