00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مومياء مصرية عمرها 4 آلاف عام في متحف ألماني

ت + ت - الحجم الطبيعي

سيتمكن زوار أحد المتاحف بشمال ألمانيا قريباً من العودة إلى الزمن السحيق عند مشاهدتهم «إيدو الثاني»، إحدى المومياوات المصرية، التي يرجع تاريخها إلى نحو 4 آلاف عام.

وتعتبر هذه المومياء من أفضل المومياوات المصرية، التي يرجع تاريخها إلى عصر الدولة القديمة. ومن المقرر أن يصنع خبراء ألمان رأساً بالحجم الطبيعي لهذه المومياء في متحف «رومر- بيليزيوس» بمدينة هيلدسهايم الألمانية.

 وقال عالم المصريات الألماني أوريفر جاورت أمس، خلال تصنيع نسخة إسفنجية من رأس المومياء في معمل بجامعة هيلدسهايم: «إننا نعبر بذلك 4 آلاف عام. يمكنك مشاهدة هذه المومياء وجهاً لوجه». ويتم حالياً عرض النسخة الإلكترونية لوجه «إيدو الثاني» المعاد هيكلته على شاشة في معرض «مومياوات العالم» المنظم في المتحف حالياً.

طباعة Email