العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    غناء رديء لميريل ستريب في فيلمها الأخير

    ميريل ستريب خلال حضورها مهرجان برلين السينمائي ــ رويترز

    استعرضت الممثلة الأميركية ميريل ستريب مواهبها الغنائية من قبل في عدة أفلام، لكن هذه القدرات تتخذ عمداً منحى سلبياً في فيلم «فلورنس فوستر جنكنز». وفي الفيلم المقتبس عن قصة حقيقية تجسد الممثلة التي فازت بجائزة الأوسكار ثلاث مرات، شخصية سيدة المجتمع فلورنس فوستر جنكنز التي عاشت في نيويورك خلال حقبة الحرب العالمية الثانية، والتي كان شغفها بالموسيقى أكبر بكثير من موهبتها الغنائية.

    وقالت ستريب التي تلقت تدريبات صوتية عندما كانت مراهقة: «نعم كان سقف طموحها عالياً». وتابعت: «كانت تغني أكثر الألحان صعوبة وتخطئ فيها كل مرة لكنها كانت تعرفها. كانت تعرف كيفية أداءها وكانت تبذل كل ما في وسعها».

    طباعة Email