العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حفريات مذهلة لأذن دولفين

    تسلط حفريات اكتشفت في مجرى للصرف الصحي في ولاية ساوث كارولاينا الأميركية الضوء على تطور السمع بالموجات فوق الصوتية لدى الثدييات البحرية في عصور ما قبل التاريخ، وهي سمة مرتبطة بشكل وثيق بقدرتها الفائقة على الصيد والتحرك باستخدام الموجات الصوتية والصدى.

    وأورد علماء تفاصيل حفريات جديدة لدولفين يطلق عليه «إيكوفينيتور سانديرسي» كان يعيش في بحار ضحلة ودافئة قبل نحو 27 مليون عام. وتكشف الحفريات عن أذن حفظت بشكل مذهل. وأظهرت الأشعة المقطعية على الأذن بالإضافة إلى مقارنات مع فصائل ثدييات بحرية أخرى أن أذن إيكوفينيتور تتسم بعدة خصائص موجودة في فصائل اليوم التي تستطيع سماع ترددات الموجات فوق الصوتية التي تتجاوز نطاق السمع البشري.

    وقال مورجان تشرشل وهو عالم آثار في معهد نيويورك للتكنولوجيا وكبير الباحثين في الدراسة التي نشرت في دورية كارنت بيولوجي، «تظهر في إيكوفينيتور بالفعل ملامح الجمجمة المرتبطة بتحديد المواقع من خلال صدى الصوت وإن كان لم يستطع على الأرجح التعامل مع هذه الموجات بنفس دقة الدلافين الحديثة».

    طباعة Email