سرقة لوحات للبريطاني فرانسيس بيكون

ذكرت صحيفة «الباييس» الاسبانية امس أن خمس لوحات من أعمال الرسام البريطاني فرانسيس بيكون قيمتها تزيد على 30 مليون يورو (33.5 مليون دولار) قد سرقت من شقة في مدريد، ووقع الحادث، والذي يعد من أكبر حوادث السرقة في أسبانيا، في يونيو الماضي، ولكن المحققين أبقوا الأمر طي الكتمان.

ولم يتم بعد تحديد هوية اللص أو اللصوص، وجدير بالذكر أن جريمة السرقة وقعت في أحد الأحياء الأكثر تأمينا في مدريد، بالقرب من مقر المجلس الأعلى في البرلمان.

وذكرت الباييس أن أحد أصدقاء الفنان الراحل قد ورث عنه هذه اللوحات، ويبدو أن هذا الشخص كان بعيدا لفترة قصيرة عن منزله عندما اقتحم اللصوص الشقة، ونجح اللصوص في إبطال نظام الإنذار والفرار باللوحات دون ترك أثر، وقال خبير للصحيفة إن اللصوص سوف يواجهون صعوبة شديدة في بيع اللوحات، حيث إن عدد المشترين المحتملين محدودللغاية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات