وليام وكيت والصحافة البريطانية

كان الأمير وليام وزوجته كيت في الأعوام الستة الأخيرة من المواضيع المحببة للصحافة العالمية واحتلت صورهما أغلفة الصحف والمجلات بجاذبيتهما ورقة أطفالهما، لكن في الشهر الماضي بدأت الأضواء تنحسر عن الثنائي في الصحافة البريطانية بسبب مواجهتهما اتهامات بالكسل والركون إلى حياة الترف والتنصل من واجباتهما الرسمية.

وكتب بيني جونر وهو كاتب للسير الذاتية الملكية في صحيفة ديلي تلغراف «في غمضة عين تحول الأمير وليام من شخص منزه عن الأخطاء إلى كسول متقاعس عن العمل. لا يهتم بوزنه ويمضي كثيرا من وقته مع أطفاله. واختار العيش في بقعة منعزلة في نورفولك».

وشكك روبرت ليسي وهو أيضا كاتب للسير الذاتية الملكية في أن النقد سيستمر قائلا «أفراد العائلة المالكة من الشبان المحبوبين للغاية وكذلك كبار السن. لكن عندما تقترب من منتصف العمر ويتساقط شعرك عليك أن تعمل وأن تظهر أنك تعمل ».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات